آخر الأخبار

وسائل إعلام روسية: لقاء الأسد وبوتين حمل الامل الاخير للحكومة السورية

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – أفادت وسائل إعلام روسية، اليوم الأربعاء، عن “الأمل الأخير” الذي حمله لقاء بشار الأسد وبوتين في الكرملين، بعد زيارته غير المعلنة قبل أيام، حيث تحدثت عمّا دار بين الأسد وبوتين في الاجتماع المغلق الذي دام نحو ساعة نصف، موضحةً بأن الأسد اشتكى لبوتين من الضغوط الخارجية، والدور المراد لسوريا في مشروع الغاز.
وأوضحت الصحيفة بأن الزيارة السابقة للأسد كانت عام 2015 التي تبعها تدخل عسكري روسي مباشر في سوريا وهو ما تطرق إليه الأسد في أول حديثه أمام الصحفيين مع الرئيس الروسي، شاكراً إياه على مافعله لأجله.
وأشارت نقلاً عمّن اسمتهم الخبراء إلى أن الاجتماع يرجع أساساً إلى رغبة الطرفين في إضعاف وطأة العقوبات الغربية، لأن جيران سوريا يتطلعون إلى التفاعل مع حكومتها بشكل عملي، ويريدون إشراكها في مشاريع الغاز.
وبيّنت معلومات الصحيفة بأن بوتين اعتبر وجود قوات مسلحة أجنبية دون موافقة الأمم المتحدة أو دمشق الرسمية في مناطق معينة من البلاد، يتعارض بشكل واضح مع القانون الدولي.
ونقلت الصحيفة عن الباحث الزائر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن أنطون مارداسوف، بأن محضر اجتماع بوتين-الأسد يذكّر بإحدى محادثات 2018 في سوتشي: حينها شدد بوتين أيضاً على الوجود الأجنبي، وتحدث الأسد عن تسوية سياسية.
ويرى مارداسوف أهمية في أن محادثات الأسد مع بوتين جرت عشية زيارة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسن إلى اسطنبول بعد زيارة إلى دمشق، والمحادثات المقرر إجراؤها في الأيام المقبلة في جنيف بين الوفد الروسي برئاسة نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين والممثل الخاص لرئيس روسيا إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف، والجانب الأمريكي الذي سيمثله منسق سياسة الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض بريت ماكغورك.
وقال: “المساومة كما أراها لا تدور حول استئناف المباحثات في جنيف، التي تحاول الحكومة السورية بكل طريقة ممكنة المماطلة فيها ونقلها إلى دمشق، إنما حول تخفيف العقوبات، لتكثيف التجارة مع الأردن النقاش برأيي صعب للغاية لتنفيذ مشروع استيراد الغاز من مصر والكهرباء من الأردن عبر سوريا”.
بدوره تحدث نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بأن لدى الولايات المتحدة سيناريو لتقسيم سوريا، مؤكداً أن روسيا تعارض ذلك.
وتطرق ريابكوف إلى تواجد الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا معتبراً أنه غير شرعي وسبب رئيسي بالمشاكل التي تطرق البلاد.
وقال ريابكوف في حديث لقناة “روسيا اليوم”: “أود التذكير بأن أحد الأسباب الرئيسية لعدم الاستقرار واستمرار النزاع في سوريا هو التواجد غير الشرعي للولايات المتحدة في البلاد”.
وتابع: “أعتقد أن لديها سيناريو لتقسيم سوريا ونحن نعارض ذلك ونعمل بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الشأن، التي تؤكد على وحدة أراضي سوريا”.