آخر الأخبار

موقع عربي.. حل واحد يمكّن بايدن إنهاء الأزمة السورية

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – قال موقع “عرب نيوز” السعودي، بأن لدى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن حلاً واحداً لإنهاء “المأساة السورية”.
وخلال تقرير للموقع السعودي قال، أن هناك حملة من العامل التي تتحكم بسياسة بايدن في سوريا، أبرزها “قانون قيصر” والأهداف المرجوة منه، وترتيبات الانتشار الروسي على الأرض ونفوذ الدول المختلفة، وهو من يحدد التوجه الأمريكي ويلعب دوراً في سياستها نحو سوريا والمنطقة ككل.
وأشار الموقع إلى أن بايدن له أن يقيم العلاقات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وينسق مع تركيا، وبهذا سيكون له دور كبير في التواصل إلى حل قريب يرضي الجميع. ولكن الترتيبات الأمريكية المتمثلة في مسألة وجود قواتها في سوريا وآبار النفط والوجود الإيراني وتمدد سيطرة قوات الحكومة السورية وعودة تنظيم داعش الإرهابي، كل ذلك قد يجعل الحل أكثر تعقيداً.
ولفت الموقع إلى أنه ومع كل ذلك فإن الخيار الوحيد لنجاح بايدن في إخراج سوريا من مأساتها الحالية هو توجه الدبلوماسية الأمريكية لإحراز تقدم سياسي برعاية الأمم المتحدة بما يشمل “مسار اللجنة الدستورية السورية”
موقع “ناشيونال ريفيو” الأمريكي سبق وأن تحدث في تقرير له عن ما “تحتاجه واشنطن خلال فترة حكم بايدن لتجنب الأخطاء التي راتكبت في عهد الإدارات السابقة في سوريا”، سواءً باراك أوباما أو دونالد ترامب، ويؤكد الموقع الأمريكي على ضرورة وقف التقلبات في سوريا والوقوف مع الحلفاء، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية، والبناء على النجاحات التي حققتها إدارة ترامب.
واعتبر الموقع الأمريكي، أن سوريا هي المكان الأهم الذي تحتاجه واشنطن لتصحيح سياساتها الخارجية، بسبب السنوات الطويلة التي عاشتها من حرب وحصار. سياسة أوباما وترامب وفق التقرير فإنه لا يمكن للولايات المتحدة أن تتجاهل ما يحصل في سوريا، معتبراً أن تغييرات واشنطن من خلال إدارتي ترامب وأوباما لم تكن موفقة وغالباً ماكانت تنتهي بشكل شيء.
ويرى الموقع الأمريكي، “أن منطقة الإدارة الذاتية هي أحد الأماكن التي نجحت فيها الولايات المتحدة والتحالف الدولي بعد إنعء تنظيم داعش جغرافياً عام 2019. ودعا التقرير الإدارة الجديدة للبيت الأبيض إلى إجراء تغيير شامل في سياستها تجاه سوريا، وبناء الديمومة والاستمرارية بين الإدارات الأمريكية الحالية والقادمة.