مقتل لاجئ سوري على يد شقيق زوجته في ألمانيا

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – قالت مصادر إعلامية إن لاجئًا سوريًا في ألمانيا قضى قتلًا بطريقة مأساوية، وأخبر مسعفيه عن قاتله قبل أن يلفظ  أنفاسه الأخيرة.
وبحسب المصادر، فقد قتل شاب سوري يدعى، رامي قراجة، بمدينة “شـتوتغارت” بعد تلقيه عدة طعنات بسكين، في منطقة القلب، على يد شقيق إحدى زوجاته الثلاثة.
وأوضحت المصادر أن الشاب استطاع، وهو في أنفاسه الأخيرة، أن يخبر أحد جيرانه باسم القاتل، وأخبر جاره الشرطة التي حضرت إلى المكان وفرضت طوقًا أمنيًا، وفتحت تحقيقًا في الجريمة.
وأضافت المصادر أن الغريب في الأمر أن الضحية قدم خدمات كثيرة لشقيق زوجته، وهو الذي سعى لنقله من الأردن، حيث كان لاجئًا، إلى ألمانيا، وكان يقدم له كل ما يحتاجه من مال.
ووقعت الجريمة حينما اتصلت زوجة الشاب الضحية به، ودعته لمنزلها، فما كان من شقيقها إلا أن طعنه ٣ طعنات بقلبه أمام ناظري الزوجة.
وتستضيف ألمانيا ما يقرب من مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم 780 ألف لاجئ سوري، وفقًا لآخر الإحصاءات الرسمية في البلاد.