آخر الأخبار

ماذا لو لم تنظف أسنانك لـ24 ساعة.. دراسة تجيب

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – كشفت دراسة طبية حديثة عن “عواقب وخيمة ” جراء التكاسل في غسل الأسنان، وخاصة ليوم كامل.

وتشير الدراسة إلى أنه يجب الاستعانة بالطبيب ليتدخل فوراً، إذا وجدت أن عدم غسل الأسنان لمدى يوم كامل، يؤثر على صحة الفم بشكل كبير لديك.

ويقول أحد الأطباء المشاركين في الدراسة، “تؤكد الدراسة الجديدة ما أوصت به جمعية طب الأسنان الأميركية والجمعية الأميركية لأمراض اللثة لسنوات” بشأن ضرورة المواظبة على تنظيف الأسنان بشكل يومي.

وأوضح الخبير أنه في الفم السليم، تستطيع البكتيريا الجيدة التغلب على البكتيريا السيئة. لكن البكتيريا السيئة تبدأ في التغلب على البكتيريا الجيدة بسرعة مفاجئة في حال تكاسل الشخص عن تنظيف أسنانه.

وأكد أن البكتريا السيئة يمكن أن تبدأ في مهاجمة اللثة في غضون 4 إلى 12 ساعة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، الأمر الذي يسبب التهابات فيها، ومن هنا ينصح بتنظيف الأسنان من ثلاث مرات إلى مرتين في اليوم.

وعن ما تفلعه البكتيريا السيئة في الفم في حال عدم تنظيف الأسنان لفترة طويلة، تجيب الدراسة، أن “ما يحدث هو أن البكتيريا السيئة تتكاثر في فمك لساعات، وتتغذى على بقايا الطعام العالق في الأسنان”، كما “تفرز البكتيريا أيضًا الأحماض التي تعزز تسوس الأسنان، ويمكن أن تسبب أمراض اللثة إذا لم تنظف أسنانك بالفرشاة لفترة طويلة”.

ولفتت الدراسة إلى أن “الخبر السار هو أن الفضلات المتراكمة على الأسنان على مدار 24 ساعة في حال عدم غسلها يمكن إزالتها بسهولة بالفرشاة والخيط المناسبين”.

ويقترح أحد الخبراء على أولئك الذين لا يستطيعون تنظيف أسنانهم بسبب السفر لساعات طويلة، ويتعذر عليهم الحصول على فرشاة أسنان، استخدام أصابعهم في فرك أسنانهم ومن ثم غسلها بغسول الفم.

أما إن تعذر عليك حتى هذا الخيار، فينصح في مثل هذه الحالات الابتعاد عن أكل السكريات والتركيز على الخضراوات، لأن الأولى تعلق بالأسنان بشكل أكبر بكثير من الثانية، إضافة لتناول الجبن والعلكة الخالية من السكر، التي تساعد بدورها على إفراز اللعاب، وأكدت الدراسة أنه لا شيء يحل محل فرشاة الأسنان.

المصدر: وكالات