طائرة أمريكية كادت أن تصطدم بطائرة مدنية متوجهة من تل أبيب إلى موسكو

أوغاريت بوست (مركز الاخبار) – قال مصدر يعمل في مراقبة الحركة الجوية، إن طائرة ركاب مدنية متوجهة من تل أبيب إلى موسكو، اضطرت لتغيير مسارها فوق البحر الأسود لتجنب تقارب خطير مع طائرة استطلاع أمريكية.
وذكر المصدر، في حديث لوكالة “إنترفاكس”، أن طائرتي استطلاع أمريكيتين كانتا تحلقان فوق مياه البحر الأسود أمس، وفجأة قامت واحدة منهما بشكل عشوائي بعبور طرق الطيران المدني المحددة، واقتربت من طائرة ركاب إيرباص تنفذ رحلة “تل أبيب – موسكو”.
وأضاف المصدر: “أبلغ الطاقم عن اشتعال إشارة الإنذار بشأن اقتراب خطير من الطائرة وفي لحظة ما وصلت المسافة العمودية بين الطائرتين إلى أقل من 20 مترا وأعطى المراقبون الأوامر للطائرة المدنية بالنزول 500 متر وأن تسلك مسارا أكثر أمان.