آخر الأخبار

دراسة طبية: عدم التعرض للشمس يعرض القلب للخطر

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – كشفت دراسة طبية حديثة، عن المخاطر التي يتعرض لها جسم الإنسان مع نقص فيتامين “د” الذي يأتي من الشمس، وخاصة أثناء فصل الشتاء.
خبراء في مجال الصحة من مركز “جون هوبكنز” لصحة القلب، أجروا الدراسة الجديدة وأكدوا أن هناك ارتباط بين نقص فيتامين “د” و ازدياد أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية.
وأجرى الخبراء التجربة على فئران، من خلال نظام غذائي طبيعي و نظام غذائي يفتقر إلى فيتامين “د” ونظام غذائي عالي الدهون لمدة 20 أسبوعاً، ووجدوا أن نقص فيتامين “د” يحاكي النظام الغذائي الغني بالدهون مع متلازمة التمثيل الغذائي وخلل في وظائف القلب.
وأكدت الدراسة أن نقص فيتامين “د” هو عامل خطير مستقل لفشل عضلة القلب، على الأقل جزئياً، من خلال تحفيز مقاومة الأنسولين في العضلة، وأشار الخبراء إلى أن نقص الفيتامين يؤدي أيضاً إلى خطر النوبات القلبية وفشل القلب الاحتقاني وأمراض الشرايين والسكتات الدماغية والحالات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
وجاء في الدراسة أيضاً، أن فيتامين “د” المستمد من الشمس يعمل “كهرمون ينظم أكثر من 200 جين في جميع أنحاء الجسم”، ونصح الخبراء هؤلاء الذين لايتعرضون لأشعة الشمس بالخروج في الهواء الطلق بشكل يومي وعلى مدار العام.
المصدر: وكالات