دمشق °C

00963996813082

آخر الأخبار

حصاد أوغاريت: هدوء حذر يخيم على “خفض التصعيد”.. وقتلى وجرحى من قوات الحكومة بانفجار جنوب دير الزور

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – شهدت محاور في “خفض التصعيد” استهدافات متبادلة بين طرفي الصراع، فيما تخيم على المنطقة حالة من الهدوء الحذر، يأتي ذلك بينما قتل وجرح عدد من قوات الحكومة بانفجار جنوب دير الزور يرجح أنه من تنفيذ خلايا تنظيم داعش الإرهابي.
الحصاد الميداني – منطقة خفض التصعيد
جددت قوات الحكومة السورية قصفها الصاروخي على بلدات وقرى ضمن منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وطال القصف نقاط تمركز فصائل المعارضة المسلحة بالصواريخ في البارة وكنصفرة وبليون بجبل الزاوية، ولم ترد بعد معلومات عن خسائر بشرية.
وكانت فصائل المعارضة قد كثفت قصفها على مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية في أرياف إدلب واللاذقية وحماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
إضافة إلى ذلك أفاد مراسل شبكة “أوغاريت بوست” في إدلب، بأن انفجارات عنيفة دوت في مدينة سلقين بالقرب من سوق الهال، حيث اندلعت حرائق في الموقع، وأشار إلى أن الحرائق اندلعت نتيجة انفجارات في مستودعات ذخيرة “لتحرير الشام”، في مؤسسة الاسمنت سابقاً.
مــحــافــظــة حــلـــب
أفادت مصادر إعلامية محلية، بأن الاشتباكات تجددت بين “تحرير عفرين” والفصائل الموالية لتركيا على محاور كفرخاسر ومرعناز وكفركلبين، جنوب مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، حيث استخدمت في الاشتباكات الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ولم ترد بعد معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين المتصارعين.
إضافة إلى ذلك أفادت مصادر محلية من ريف حلب، بأن انفجاراً استهداف حاجز عسكري للواء 51 في فصائل المعارضة الموالية لتركيا عند أطراف بلدة “إحتيمالات”، وأشارت المصادر إلى أن الانفجار الذي لا يزال مجهول، وأسفر عن إصابة أحد عناصر الحاجز بجراح.
تزامن ذلك مع وقوع انفجار في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ناتج عن انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة في سيارة بقرية “مزرعة المطر” قرب منطقة السكرية، ما ادى لإصابة صاحب السيارة.
مــحــافــظــة ديــر الـــزور
قتل عنصر وجرح 3 آخرون من “الدفاع الوطني” التابع لقوات الحكومة السورية، بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارتهم العسكرية في المنطقة الجنوبية للبادية السورية، وسط ترجيحات بأن تكون خلايا تنظيم داعش هي وراء العملية.
مــحــافــظــة الــحــســكــة
عاودت القوات التركية ضخ المياه لمدينة الحسكة ونواحيها، وذلك بعد ساعات من قطعها، وبحسب المعلومات فإن المياه عادت للضخ بعد انقطاع الكهرباء عن المحطة بسبب أعمال الصيانة.
وسبق أن قطعت القوات التركية مجدداً المياه عن مدينة الحسكة ونواحيها، حيث يعتمد أكثر من مليون شخص على مياه آبار محطة “علوك” بريف رأس العين، يشار إلى أن القوات التركية تقطع المياه عن الحسكة للمرة التاسعة منذ سيطرتها على قرية علوك ومحطة الضخ فيها.
وفي سياق آخر قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” عثرت الخميس المنصرم، على جثة لسيدة روسية مقتولة بواسطة “مطرقة بالرأس” من قِبل نساء عوائل تنظيم داعش المتشددات في قطاع المهاجرات ضمن “مخيم الهول” أقصى جنوب شرقي الحسكة.
وعلى صعيد آخر سيرت القوات الروسية دورية عسكرية في محيط منطقة أبوراسين (المعروفة محلياً بزركان) بريف رأس العين، حيث اتجهت نحو مدينة الدرباسية شمال محافظة الحسكة، وعادت مجدداً لمدينة القامشلي.
هذا واندلعت اشتباكات جديدة بين فصيل “الحمزات” و “فيلق الرحمن”، استخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة، في قرية “سودا” بريف مدينة رأس العين شمال الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وتدخل الجيش التركي لإيقاف الاشتباك، وسط استمرار حالة التوتر والاستنفار في القرية.
فـيـروس كـورونـا فـي سـوريــا
أعلنت وزارة الصحة في الحكومة السورية، مساء السبت، تسجيل 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 38 حالة ووفاة 4 من الإصابات المسجلة، وبذلك فإن حصيلة انتشار وباء كورونا في مناطق سيطرة الحكومة، حسب بيانات وزارة الصحة، تصبح 5033 إصابة، شفيت منها 1494 وتوفيت 245 حالة.
إضافة إلى ذلك أعلنت “هيئة الصحة” في الإدارة الذاتية، تسجيل 113 إصابة جديدة بفيروس كورونا، إضافة إلى 3 وفيات و3 حالات شفاء، وبذلك فإن حصيلة انتشار وباء كورونا ضمن مناطق شمال وشرق سوريا تصبح ٢٨٥٢ إصابة، توفي منها ٩٣ حالة، وشفي ٦٢٣ حالة.
وفي السياق قالت مصادر طبية مطلعة في شمال غرب سوريا، بأنه تم تسجيل 95 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إدلب وريف حلب الشمالي، إضافة إلى تسجيل 26 حالة شفاء، وبذلك فإن حصيلة انتشار فيروس كورونا في مناطق شمال غرب سوريا، بحسب المصادر الطبية، تصبح 2337 شخصاً، شفي منها 1140، وتوفي 20 حالة.
الــحــصــاد الــســيــاســي
عاود الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات 7 وزراء سوريين ضمن الحكومة الجديد، وذلك “للمسؤولية عن انتهاكات لحقوق الإنسان”، وتشمل هذه القائمة رئيس الوزراء السوري المهندس حسين عرنوس، وتضم وزراء “المالية والعدل والتجارة والنقل والثقافة والتعليم والطاقة”.
وفي سياق آخر أعلن الرئيس الأرميني، أرمين سركيسيان، أن تركيا هي العقبة الرئيسية أمام تسوية سلمية في آرتساخ/كاراباخ، محذراً من إذا استمر كل هذا، فسيكون هناك منخرطون آخرون من المنطقة في الصراع وسيكون لدينا سوريا أخرى”.