آخر الأخبار

حصاد أوغاريت: اشتداد المعارك بين قوات الحكومة وداعش.. وقصف على منطقة لتكرير النفط شرق حلب

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – بينما تشهد منطقة خفض التصعيد بعضاً من الهدوء الحذر، تشتد المعارك على جبهات شرق حماة بين قوات الحكومة وتنظيم داعش وسط قصف روسي مكثف، بينما استهدفت طائرة مسيرة مجهولة منطقة لتكرير النفط في مدينة الباب شمال حلب.
الحصاد الميداني – منطقة خفض التصعيد
قصفت القوات الحكومية وصباح الأحد، مناطق في ريفي إدلب وحماة ضمن منطقة “خفض التصعيد”، وطال القصف أماكن في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وبينين بريف إدلب الجنوبي وقليدين والعنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة.
كما قصفت فصائل المعارضة مواقع القوات الحكومية في جبل الزاوية وسهل الغاب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
محافظة حلب
أفادت مصادر أهلية من مدينة حلب، بازدياد حالات الاختطاف بين الأطفال الصغار في المدينة، ونقلت وكالة “ستيب نيوز” أن أحياء المدينة شهدت حالات اختطاف لأطفال لم تتجاوز أعمارهم 10 سنوات في الأيام الماضية، وأن قوات “الدفاع الوطني” المسؤولون عن ذلك، وذلك للحصول على فدى مالية من ذوي الأطفال.
فرض فصيل “الجبهة الشامية” الموالي لتركيا “إتاوات” على المحلات التجارية في ناحية “معبطلي” بريف عفرين شمال حلب، حيث وصلت الإتاوات إلى 100 دولار أمريكي، وذلك بحجة تركيب كاميرات في شوارع الناحية.
اندلعت حرائق كبيرة في بلدة ترحين شرق حلب، جراء قصف جوي مجهول استهدف حراقات الوقود في المنطقة بعدة صواريخ، دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.
محافظة درعا
عززت القوات الحكومية حواجزها في الريف الشرقي لدرعا، حيث نصبت حاجزاً جديداً بين بلدتي النعيمة وأم المياذن، كما عمدت إلى تعزيز الحاجز بنحو 15 عنصراً يتبعون للفرقة الخامسة عشر، بالإضافة إلى وجود دبابة من نوع T52 على الحاجز.
محافظة حماة
ذكرت مصادر محلية، ان عدد من محطات الوقود في مدينة حماه منها محطات الشعار والمدني ودبج والدبساوي والبارودي والنواعير، شهدت طوابير طويلة من السيارات، بسبب تخفيض مخصصات المدينة من البنزين، وأضافت المصادر، أن بعض المحطات الأخرى في المدينة أغلقت أبوابها لعدم توفر المحروقات.
عثرت قوات الحكومة السورية، على الحافلة التي فقدت السبت على طريق “إثريا” بريف حماة الشرقي، أثناء عودتها من منطقة الرقة متجهةً إلى مدينة حمص، حيث ضمت 9 عناصر و 3 ضباط للقوات الحكومية، وقالت مصادر، أنه وبعد بحث مطول عثر على الحافلة محروقة على طريق إثريا، فيما لا يزال مصير العناصر مجهولاً.
محافظة دمشق
وافقت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس وزراء التابع للحكومة السورية، على طلب وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، والمتضمن الاستمرار بمنع استيراد الألواح الزجاجية التي يوجد إنتاج محلي مماثل لها، وتهدف الموافقة إلى تشجيع الإنتاج المحلي من مادة الزجاج والحدّ من استنزاف القطع الأجنبي.
محافظة حمص
اصيب أكثر من 100 شخص في منطقة تلكلخ بريف حمص بمرض “التهاب الكبد”، وذلك بسبب تلوث في المياه، وقالت مصادر طبية، أن الإصابات كلها كانت بسبب تلوث المياه التي حدثت بفعل الأمطار والفيضانات التي تعرضت لها المنطقة وتسرب مياه “الصرف الصحي” لمدينة تلكلخ و قرية عين الخضرا.
محافظة دير الزور
اندلعت اشتباكات عنيفة بين “الدفاع الوطني” “الحرس الثوري الإيراني” شرق دير الزور، أسفرت عن سقوط جرحى من الطرفين، واعتقل “الدفاع الوطني” 3 عناصر من “الثوري الإيراني” في حي “التمو” بمدينة الميادين، على خلفية اعتقال الأخيرة عناصر منهم بهدف الحصول على فدية مالية.
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مجموعات مسلحة موالية لإيران في دير الزور، قامت بعمليات حفر وتنقيب عن الآثار، وبحسب المرصد فإن قيادي في “الثوري الإيراني” يدعى “الحاج كرار الإيراني” قام بتشكيل ورشة للتنقيب في منطقة “الصرايم” الأثرية، وقاموا أيضاً بنبش القبور الرومانية لاستخراج الذهب والحلي.
محافظة الحسكة
أجرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” عملية تبادل أسرى مع قوات الحكومة السورية في مدينة القامشلي، بهدف عودة الهدوء إلى المدينة عقب التوتر الذي حصل، وأطلقت “الأسايش”، سراح ضابط و13 عنصراً، في حين أطلقت قوات الحكومة السورية سراح قيادي في قوات سوريا الديمقراطية.
محافظة الرقة
قتل 9 عناصر من “الفرقة الرابعة” في محافظة الرقة نتيجة وقوعهم بحقل ألغام زرع في المنطقة الممتدة بين بلدتي “صفيان والرصافة”، وسط ترجيحات أن تكون خلايا داعش هي المسؤولة، وأشارت مصادر إلى أن الألغام زرعت بتقنية “المسبحة”، وهي تقنية جديدة بزراعة الألغام التي تزرع بشكل محترف، تنفجر بشكل متتالي.
تنظيم داعش الإرهابي في سوريا
عاود تنظيم داعش الإرهابي هجومه على مواقع قوات الحكومة السورية في منطقة الرهجان شرق حماة، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وسط معلومات مؤكدة عن سقوط قتلى من الطرفين، بدورها شاركت المقاتلات الروسية بصد هجوم داعش، حيث شن غارات على تحركات داعش في المنطقة وحتى باديتي حمص والرقة.
بدوره كشف المرصد السوري أنه ومنذ مطلع العام الجاري، قتل نحو 70 من عناصر قوات الحكومة السورية على يد عناصر داعش، وسط استمرار الغارات الجوية الروسية بشكل مكثف، وقال المرصد أنه خلال عام 2021 قتل التنظيم 44 عنصراً وضابطاً من قوات الحكومة السورية ضمن البادية السورية.
فيروس كورونا في سوريا
أعلنت وزارة الصحة في الحكومة السورية تسجيل 90 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى وفاة 6 حالات وشفاء 76 حالة من الإصابات المسجلة مسبقاً، وبذلك فإن حصيلة انتشار الوباء في مناطق سيطرة الحكومة السورية، بحسب بيانات وزارة الصحة، تصبح 12364 إصابة، منها 774 حالة وفاة، و 6029 حالة شفاء.
الحصاد السياسي
نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قائمة الدول التي تمتلك أقوى جواز سفر في العالم خلال العام ألفين وواحد وعشرين، حيث تذيل الجواز السوري القائمة إذ حلّ في المرتبة الـ105.