آخر الأخبار

تل أبيب: إيران وراء تسريب النفطي قبالة سواحلنا

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – قالت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية، غيلا جملئيل، إن إيران وراء التسرب النفطي الذي وقع مؤخراً قبالة شواطئ إسرائيل وتسبب في أضرار بيئية.
وأضافت الوزيرة الإسرائيلية، أنه يتم التعامل مع الحادث باعتباره “عملاً إرهابياً” متعمّداً، مؤكدةً أن إيران شنت “إرهاباً بيئياً ضدنا”.
وركز التحقيق الإسرائيلي على سفينة مجهولة مرت على بعد نحو 50 كيلومتراً من الساحل في 11 شباط/فبراير الماضي، باعتبارها المصدر المحتمل لما تصفه جماعات المحافظة على البيئة بأنه “كارثة بيئية” قد يستغرق محو آثارها أعواماً، حيث تسربت عدة أطنان من القار إلى سواحل البحر المتوسط.
وأوضحت جملئيل أن السفينة المسؤولة عن التلوث مملوكة لشركة ليبية، وقد غادرت إيران من دون أنظمة ملاحة، وقد عادت إليها.
وأضافت الوزيرة “إيران لا تقوم بأنشطة إرهابية بالأسلحة النووية فقط، وإنما أيضاً من خلال الاعتداءات البيئية”.
وقد وصل التسرب النفطي إلى سواحل لبنان حيث تسبب بأضرار كبيرة لمحيمة صور البيئية المائية، بينما قام عدد من المتطوعين بتنظيف الشواطئ
المصدر: وكالات