آخر الأخبار

بومبيو يكشف عن ملفات سرية توضح علاقة إيران بالقاعدة

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – تعتزم الإدارة الأميركية كشف السرية عن ملفات توضح علاقة إيران بتنظيم القاعدة الإرهابي، وتقديمها ملاذاً آمناً لقيادات وشخصيات من التنظيم الذي شنت الولايات المتحدة حرباً ضده في أفغانستان بعيد هجمات الحادي عشر من أيلول / سبتمبر عام 2001.
ومن المنتظر أن يكشف وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” تفاصيل عن تقارير استخباراتية سرية، خلال كلمة ينتظر أن يدلي بها اليوم الثلاثاء أمام نادي الصحافة الوطني، يوضح فيه علاقة إيران ودعمها لأنشطة تنظيم القاعدة الإرهابي في استهداف العديد من دول العالم عبر التفجيرات والعمليات الإرهابية.
كلمة بومبيو، تأتي قبيل تسليم السلطة لإدارة الرئيس جو بايدن بعد 8 أيام، ومن المتوقع أن تقود تلك المعلومات للإجابة عن العديد من التساؤلات التي بدأ طرحها بعيد عملية اغتيال جرت في شهر تشرين الثاني / نوفمبر الماضي وطالت أحد قياديي القاعدة ويدعى “أبو محمد المصري” الذي قتل في عملية سرية خاصة في طهران.
ويعتبر “المصري” من قيادات الصف الأول الذين أمنت له طهران ملاذاً آمناً حيث أقام فيها بشكل سري عقب الحرب على أفغانستان وهو متهم بالتخطيط للعديد من الهجمات الإرهابية، منها تفجيرات عام 1998 التي استهدفت السفارتين الأميركيتين في كل من كينيا و تنزانيا.
العلاقة بين تنظيم القاعدة الإرهابي والقيادات الإيرانية ليست بالأمر الجديد فقد سبق خلال الأعوام الماضية أن كشفت العديد من التقارير والإفادات عن احتضان طهران لأنشطة التنظيم المصنف على لوائح الإرهاب واستخدام أنشطته كورقة لمد نفوذها في المنطقة وابتزاز الدول.
حيث كشف القيادي في الحرس الثوري الإيراني، سعيد قاسمي، عام 2019 في مقابلة صحفية أن الحرس الثوري قام بتدريب عناصر خاصة من القاعدة.