آخر الأخبار

الكونغرس يشن هجوماً لاذعاً على الرئيس التركي بسبب “فاروشا”

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – لاتزال ردود الأفعال الدولية الرافضة للإعلان التركي عن مدينة فاروشا القبرصية تتوالى، حيث عبر مجلس الشيوخ الأمريكي، عن رفضه للقرار التركي في الجزيرة القبرصية.
وشن أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي، هجوماً لاذعاً على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول إعلانه بشأن فتح مدينة فاروشا.
وقال السيناتور بوب مينينديز، وهو “رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ”، إن أردوغان زار مناطق محتلة بشكل غير قانوني من قبرص، وأعلن عن خطط لتحديث المناطق المطلة على البحر في فيروشا، واعتبر أن أردوغان يهدف إلى تعزيز إقامة دولة منفصلة على جزيرة قبرص، وهذا “خرق للقانون وغير مقبول وتشكل اختبار لنظام الأمم المتحدة والرد الأمريكي”.
الجمهوريون بدورهم كان لهم ردود أفعال رافضة تجاه الخطوة التركية، وأكد السيناتور جيم ريش، كبير الجمهوريين بمجلس الشيوخ، وجود اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول العديد من المسائل التي تتعلق بعلاقة واشنطن مع تركيا.
وأضاف أنه وقبل الحديث عن مشاكل الولايات المتحدة مع تركيا يجب القول إن تركيا كانت حليفا للولايات المتحدة لمدة طويلة، وهي عضو في حلف الناتو، لكنها لا تتصرف على ذلك الأساس، ومن المؤلم رؤية انحدار تركيا الحالي وتركها التزاماتها المتعلقة بقيم حلف الناتو.
أما وكيلة وزارة الخارجية الأميركية فأكدت على أن العقوبات مستمرة على أنقرة، واصفة أفعال تركيا تجاه فاروشا بالمستفزة وغير المقبولة.
وسبق أن أدانت دول عدة من بينها دول الاتحاد الأوروبي الخطوة التركية التي اعتبرتها “مستفزة” مجددين رفضهم لحل “الدولتين” في قبرص.
المصدر: وكالات