الصحة العالمية تحذر من إصابة نصف أوروبا “بأوميكرون”

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – حذرت “منظمة الصحة العالمية” من أن أكثر من نصف سكان أوروبا قد يصابون بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” إذا استمرت وتيرة الإصابات الحالية.
وخلال مؤتمر صحافي، حذّر مدير منطقة أوروبا في المنظمة هانس كلوغه من أن أوميكرون تمثل “موجة مد جديدة من الغرب إلى الشرق تجتاح” المنطقة الأوروبية.
وأضاف “بهذه الوتيرة، يتوقع معهد القياسات الصحية أن يصاب أكثر من 50 في المئة من السكان في المنطقة بأوميكرون في الأسابيع الستة إلى الثمانية المقبلة”.
يستند هذا التوقّع على ظهور سبعة ملايين حالة إصابة جديدة أبلغ عنها في جميع أنحاء أوروبا في الأسبوع الأول من عام 2022. وقد وزاد عدد الإصابات أكثر من الضعف في فترة أسبوعين.
وتشير دراسات حديثة إلى أن أوميكرون أقل خطراً من المتحورات الأخرى لكوفيد في تعريض الناس إلى الإصابة بأعراض قاسية. لكن لا يزال هذا المتحور شديد العدوى، ويمكن أن يصيب الأشخاص حتى لو تلقوا التطعيمات المطلوبة بالكامل.
وأدى العدد القياسي للأشخاص الذين أصيبوا به إلى تعرض النظم الصحية إلى إجهاد شديد.
وتحولات أوميكرون تسمح لها على ما يبدو بخفض مناعة الأجسام المضادة للفيروس ليسفر عن ذلك احتمال أن تصيب عددا أكبر من الملقحين وتجدد إصابة أشخاص سبق لهم أن أصيبوا بالفيروس.
المصدر: BBC