آخر الأخبار

السويد تتراجع عن قرار يحرم من قاتل في “قسد” من الجنسية

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – تراجعت السويد عن قرار يحرم بموجبه “الأكراد” أو من قاتل معهم في سوريا بالحصول على الجنسية السويدية.
ووصفت وزيرة الخارجية السويدية، قرار دائرة الهجرة في بلادها بحرمان الأكراد السوريين من الجنسية “بالقرار السيء”، وقالت أن قوات سوريا الديمقراطية “حليف موثوق” في المنطقة.
بجورها تعهدت “دائرة الهجرة”في السويد بإعادة النظر ودراسة القرار من جديد، و اتخاذ خطوات لتصحيح هذا القرار.
وسبق أن ذكر تقرير “لراديو إيكوت” أن “دائرة الهجرة” السويدية، تحرم كل من قاتل أو ينشط في قوات سوريا الديمقراطية من الجنسية السويدية، على الرغم من أن استكهولم تعتبر قسد حليفاً وذلك لدورها القوي في الحرب ضد داعش في سوريا.
وعلى الرغم من أن السويد لا تكن العداء للقوات العسكرية الكردية سواءً من وحدات حماية الشعب أو قسد أيضاً، إلا أنها كانت تحرم من ينشط فيها أو يقاتل من الجنسية. إلا أن القرار سيتم إعادة النظر فيه بعد أن لاقى تنديداً كبيراً.
وسبق أن اجتمعت قيادات سياسية وعسكرية في الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية بعدد من وزراء ومسؤولي الدول الأوروبية، وتم الحديث حينها عن الملف السوري و سبل دعم مناطق شمال وشرق سوريا على كافة الصعد و استمرار الحرب على داعش.
المصدر: وكالات