آخر الأخبار

الإنتربول يتهم سيدة بريطانية بدعم “الإرهاب” بسبب فرسها

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – قالت صحيفة “ديلي ميل” إن سوزان جوفينداسامي، البالغة من العمر 57 عاما قد أصيبت بالذهول والدهشة عندما حققت معها الشرطة الدولية “الإنتربول”، وشركة تحويل الأموال “باي بال” عن سبب إرسالها أموال لتنظيم داعش الإرهابي.
وبدأت القصة عندما أرسلت سوزان مبلغا بقيمة 500 جنيه أسترليني إلى صديقها مدرب الخيول عبر خدمة “باي بال”، وكانت قد كتبت في الاستمارة “أموال لـ Isis”، وهو اختصار لاسم “داعش” باللغة الإنكليزية، مما حدا بالمشرفين على الخدمة بتجميد التحويل، وعقب 3 أيام اكتشفت سوزان أن ثمة خطأ ما منع وصول الأموال إلى المدرب الذي يشرف على تدريب فرسها البالغة من العمر 9 أعوام، وعند الاتصال بـ”باي بال” للاستفسار عن السبب واجهت، كما قالت، سيلا من الأسئلة عن سبب تحويلها الأمول لـ”داعش”.
وهنا اضطرت سوزان لتشرح لهم أن فرسها إسمها “إيزيس” (Isis) تيمنا بإسم آلهة مصرية قديمة وليس “Isis” المختصر لإسم تنظيم داعش الإرهابي.
وقالت، إنها أُجبرت على أن تشرح للشركة والإنتربول أنها كانت تدفع هذه الأموال مقابل تدريب حصانها ولا تمول الإرهاب.