اعتداء جديد.. رجل تركي يقتحم منزل عائلة سورية ويحطم محتوياته

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – اقتحم رجل تركي منزل عائلة سورية في مدينة إسطنبول التركية، وحطم محتوياته، وذلك بعد أيام من قيام مجموعة من الشبان الأتراك بقتل الشاب السوري، نايف النايف.
وبحسب وسائل إعلام محلية، أقدم مواطن تركي، من منطقة “بيرم باشا” في “إسطنبول”، على اقتحام منزل أجّره سابقًا، لعائلة سورية، وحطم أساس المنزل العائد للعائلة.
وأضاف أن صاحب المنزل اصطحب فأسًا ودخل البيت، رغم وجود أفراد العائلة بداخله، بعد رفضهم دفع أجرة جديدة قدرها ٤٠٠٠ ليرة تركية، بدلًا من الـ 1200 المتفق عليها، رغم أن العقد القديم لا زال ساري المفعول.
وبعد أن قام الرجل بتخريب الأساس، بغياب رب العائلة، أعطى العائلة مهلة 48 ساعة لمغادرة المنزل، محذرًا من عدم إفراغه في هذه المهلة.
ويتعرض اللاجئون السوريون في مدينة إسطنبول ومدن تركية أخرى، لاعتداءات عنصرية أسفرت سقوط قتلى.