اجتماع للمجموعة المصغرة للتحالف الدولي لبحث هزيمة داعش

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – استضافت بلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية اجتماعاً لكبار الممثلين الدبلوماسيين من “المجموعة المصغرة للتحالف الدولي لهزيمة داعش” في بروكسل اليوم الجمعة، حيث تم تسليط الضوء على آخر المستجدات في المنطقة و نشاط داعش في سوريا والعراق.
وأشار المبعوث الأمريكي الخاص بالإنابة إلى التحالف جون غودفري إلى التركيز على منع عودة ظهور داعش في العراق وسوريا، والتركيز على الجماعات التابعة للتنظيم الإرهابي في أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى و أفغانستان.
وأعلن نائب المدير السياسي الإيطالي لوكا فرانشيتي باردو والمبعوث الخاص غودفري عن إنشاء مجموعة تابعة للتحالف للتركيز على إفريقيا، وانضمام المغرب والنيجر إلى الولايات المتحدة وإيطاليا كرؤساء مشاركين في افتتاح المجموعة.
حيث أن الهدف من إنشاء هذه المجموعة هو تنفيذ برامج بناء القدرات المدنية للمساعدة في مواجهة تهديد داعش في جميع أنحاء إفريقيا ومواءمة هذه الجهود مع المبادرات الحالية على الأرض.
وفيما يتعلق بسوريا، أعرب المبعوث الخاص غودفري عن التزام التحالف المستمرّ بحملة هزيمة داعش إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية والقوى الشريكة الأخرى التي تواصل التصدّي للتهديد الذي يشكّله التنظيم.
إضافة إلى التزام التحالف بتحقيق الاستقرار والتنمية الاقتصادية في المناطق المحررة من التنظيم، ومعالجة التحدّيات الأمنية الخطيرة لمقاتلي داعش المحتجزين في شمال شرق سوريا وأفراد أسرهم في مخيمات النازحين.
وفي هذا المجال، أشاد شركاء التحالف بالجهود التي تبذلها حكومة العراق لإعادة محتجزي داعش وعائلاتهم، وحثّ المبعوث الأمريكي دول المنشأ الأخرى على إعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وإعادة تأهيلهم ومقاضاتهم عند الضرورة.
وبخصوص العراق، أعرب شركاء التحالف عن دعمهم للانتخابات العراقية الأخيرة والجهود المستمرّة لتشكيل حكومة جديدة ومواصلة الشراكة الاستراتيجية في القتال المستمر ضدّ داعش، مع تجديد الالتزام بدعم القوات العراقية والبيشمركه.