أنباء عن “تفاهم روسي إيراني” لإخلاء مطار التيفور

أوغاريت بوست (مركز الأخبار) – كشفت تقارير إعلامية عن “تفاهم روسي إيراني” يفضي إلى إخلاء مطار التيفور العسكري بالقرب من مدينة حمص بعد سجالات طويلة امتدت لأشهر بين الطرفين.
وكشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، أن موسكو نجحت في إقناع الإيرانيين بالانسحاب من المطار، بعد سجالات طويلة بين الطرفين امتدت لشهور.
ولفتت الصحيفة إلى “معطيات” عن قيام الحرس الثوري الإيراني بسحب معدات ثقيلة استعداداً لإخلاء المطار، واعتبرت الصحيفة أن موسكو استفادت من الغارات الإسرائيلية المتواصلة على المطار عليه من أجل حمل القوات الإيرانية على الانسحاب منه.
وكان لافتاً أن الأنباء عن بدء إخلاء المطار تزامنت مع زيارة قام بها إلى طهران وفد روسي ضم المبعوث الرئاسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين وعدداً من المسؤولين العسكريين في وزارة الدفاع.
ولم يتطرق الطرفان الروسي والإيراني في البيانات الرسمية إلى أن موضوع مطار التيفور كان على رأس جدول الأعمال، لكن توقيت الزيارة وتزامنها مع عملية الإخلاء، فضلاً عن أنها جاءت مباشرة بعد زيارة للوفد الروسي إلى دمشق، عكس أجواء تفيد بأن موسكو ضغطت بقوة لإنجاز تفاهم حول هذا الموضوع.
وكان لافرنتييف قال في دمشق رداً على سؤال عن الغارات الإسرائيلية المتواصلة على مواقع إيرانية في سوريا، إن موسكو “بذلت وتبذل جهوداً لإنهاء هذه الغارات والتوصل إلى تفاهمات تقوم على احترام السيادة السورية”، وأشار إلى رفض بلاده مبدأ الرد العسكري على الغارات الإسرائيلية، موضحاً أنه “لا أحد في سوريا بحاجة إلى حرب جديدة”.
وفي شباط/فبراير الماضي، سحبت موسكو قوات كانت منتشرة في المطار، بعد خلاف مع القوات الإيرانية حول الجهة التي ينبغي أن تتمركز في أرجائه، ورفضت القوات الإيرانية مطلباً قدمته قاعدة حميميم الروسية بإخلاء المطار، مبررةً ذلك بأنَّ وجودها داخل التيفور سبق وجود القوات الروسية، وبالتالي على الأخيرة مغادرة المطار.
المصدر: الشرق الأوسط